علياء المهدي عارية لثالث مرة احتجاجا منها على التطرف الديني

 

علياء المهدي

علياء المهدي

أقبلت الناشطة المصرية علياء المهدي على التعري لثالث مرة، وذلك تضامناً مع الناشطة التونسية أمينة- 19 سنة- والتي قامت خلال الشهر الماضي بعرض عدة صور عارية لها عبر حسابها على موقع «فيس بوك».

أمينة تعرت على طريقة المهدي احتجاجا منها على التطرف الديني الذي تشده بلادها بحسب رأيها، حيث كتبت على جسدها أنه ملك لها فقط ولا يمثل شرفا لأحد غيرها، فما كان من الناشطة المصرية أن تعلن تأييدها لأمينة من خلال التعري، وكتبت على جسدها أنه ستكون هناك مليون أمينة.

علياء المهدي أثارت جدلاً كبيراً في الوطن العربي بعدما نشرت صوراً عارية لها على مدونتها أواخر عام 2011، ثم عادت وأقبلت على الخطوة ذاتها عندما ظهرت عارية الصدر مع ناشطات من منظمة Femen النسائية، أمام السفارة المصرية بالسويد احتجاجاً على الدستور المصري.

الكلمات الدليلية :| | |

مقالات متعلقة

 

شاهد أحدث الفيديوهات

Error: Feed has a error or is not valid