الفضيحة التى سببت طلاق هيفاء وهبى..وشاهدوا اجمل لحظاتها مع طليقها طيلة فترة الزواج

 

ببيان رسمي هادئ، أعلنت النجمة هيفاء وهبي الأربعاء انفصالها عن زوجها رجل الأعمال المصري الشهير أحمد أبو هشيمة، بعد زواج دام 4 سنوات.

وخلال سنوات زواج هيفاء وأبو هشيمة، حرصا الزوجين على الظهور سويا في العديد من المناسبات، بالإضافة للمفاجأت التي تلقاها كل منهما من الآخر.

ويرصد FilFan.com أبرز اللقطات في الحياة الزوجية القصيرة لهيفاء وأبو هشيمة.

أعياد ميلاد

في يناير 2012، فاجأت هيفاء وهبي زوجها رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة باحتفالها بعيد ميلاده بصحبة عدد من أصدقائهما، وقدمت هيفاء لزوجها “تورتة” على شكل رمز برج الجدي الذي ينتمي له أبو هشيمة، وكتبت عليها مواصفات البرج و”كل عام وأنت بخير أحمد يا حبيب هيفاء”.

وفي مارس من العام ذاته، نشرت هيفاء وهبي صورا لها عبر حسابها بموقع الفيس بوك مع زوجها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة وأصدقائهما أثناء تواجدهم في عيد ميلادها.

هيفاء تبارك على “حديد المصريين”

أبدت هيفاء سعادتها ببدء عرض أحد إعلانات شركة زوجها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة.

كتبت هيفاء على حسابها بموقع تويتر: “إعلان حديد المصريين الجديد ممتاز”.

وتابعت: “فخورة بنجاح أحمد، فهو أخلص وتفاني في عمله وركز به فكان حقا ملهما”.

هيفاء ترد على “شائعة” الانفصال

سبتمبر 2012، في هذا التوقيت وصفت هيفاء وهبي انفصالها عن زوجها بالشائعة، قبل أن يتحقق ذلك في السابع من نوفمبر.

وقالت هيفاء عبر حسابها الشخصي بموقع تويتر: سأقول شيئا مهما، فعلى الجميع أن يفتح عينيه جيدا ويسمع لي، فسأقولها لمرة واحدة قبل أن يتخذ المحامي الخاص بي أي إجراء قانوني”.

تابعت: “أنا وأحمد لم نتطلق، فنحن نعيش أسعد أيام حياتنا ولا أحد يستطيع المساس يعلاقتنا أو كسرها”.

وأضافت هيفاء: “فالكل هذه المواقع التي خرجت الشائعة، اتركونا في سلام وابتعدوا أن أسرتي، كونوا منصفين وانشروا حقائق وليس أكاذيب”.

الشائعة تصبح حقيقة

أسباب الطلاق

“وعلمنا أنّ الطلاق وقع قبل شهر، ولم ترد هيفا الإعلان عنه، ما جعلها تسافر الى الولايات المتحدة. ويعود سبب الطلاق الى الأخبار التي نشرتها جريدة “الديار” اللبنانية قبل شهر تقريباً. إذ ذكرت أنّ هيفا قامت باحياء حفلة خاصة على متن باخرة،؛ والتي تحدثت عن علاقات غير شرعية جمعتها مع عدد من أمراء وملوك الخليج وحصل اشتباك بينهم، وأنّها في صدد رفع دعوى. وعند نشر الخبر، صرحت هيفا أنّها ستقاضي جريدة “الديار” رغم أنّ الخبر ورد في الكثير من الوكالات العربية وبتفاصيل أكثر.

ثمة أقاويل أخرى ،رصدناها، تربط وقوع الطلاق وبين مجال العمل الجديد لأبوهشيمة والذي يتشابك بشكل غير مباشر مع رجال أعمال محسوبين على جماعة الإخوان المسلمين، ما جعل البعض يتحدث عن ضغوط قد يكون تعرض لها أو استشعاره الحرج كونه يرتبط بفنانة تلاحقها الشائعات من حين لآخر بسبب طبيعة عملها وجرأتها المعروفة بها في الوسط الفني.

وعلمنا” أنّ انتشار هذا الخبر كان القشة التي قصمت ظهر البعير. المشاكل والخلافات كانت متراكمة بين هيفا وزوجها، ووصلت الى حائط مسدود عند انتشار هذا الخبر، فوقع الطلاق . هيفا التي اختارت الابتعاد هذه الفترة الى الولايات المتحدة، لم تكن تريد إعلان خبر طلاقها، بل تركه معلقاً. لكن بناء على رغبة أبو هشيمة نفسه، رضخت للأمر وطلبت أن يوزع مكتبها الاعلامي الخبر بعدما تلقت تهديداً من زوجها السابق بأنّه إن لم تقم هي بنشر الخبر، سيقوم هو باعلان ذلك. لذا فضلت إصدار هذا البيان المفاجئ والإعلان عن خبر طلاقها عبر حسابها على تويتر أيضاً.

وفي صباح الأربعاء 7 نوفمبر 2012، أعلنت هيفاء وهبي في بيان رسمي انفصالها عن زوجها أحمد أبو هشيمة.

يؤسفنا أن نعلن نحن كلآ من السيد أحمد أبو هشيمة و السيدة هيفاء وهبي عن قرارنا بالانفصال بعد قصة حب و زواج استمرا لمدة ٦ سنوات”.

تابع: “ونود أن نوضح أننا وصلنا إلى قناعة باتخاذ هذا القرار مع التاكيد على استمرار علاقة الصداقة والاحترام المتبادل بيننا تقديرا لسنوات العشرة الطيبة التى جمعتنا”.

أضافا في البيان: “ولقد اخترنا ان نعلن كلانا عن خبر انفصالنا بصفة رسمية و مباشرة لأننا ندرك واجبنا تجاه الناس والصحافة الكريمة مثلما كنا قد أعلنا من قبل ٤ سنوات عن خبر الزواج، و لذلك نرجو من حضراتكم احترام خصوصية هذا القرار

الكلمات الدليلية :|

مقالات متعلقة

 

شاهد أحدث الفيديوهات

Error: Feed has a error or is not valid