السيرة الذاتية للفنانة ماري منيب

 

فنانة مصرية، اسمها بالكامل “ماري سليم حبيب نصر الله”، ولدت يوم 11 فبراير عام 1905م في إحدى ضواحي العاصمة السورية دمشق، ثم انتقلت مع عائلتها إلى مصر وعاشت في حي شبرا، توفي والدها في الثانية عشر من عمرها، هي جده المطرب الراحل “عامر منيب”.

تزوجت “ماري منيب” عام 1918م من الفنان الكوميدي “فوزي منيب” الذي أنجبت منه بنت وولدين هما “فؤاد – بديع”، وظلت تحمل اسمه حتى بعد زواجها عام 1937م من المحامي “فهمي عبد السلام” زوج شقيقتها التي توفيت لتربي أولادها.

بدأت “ماري منيب” بالعمل كراقصة في ملاهي روض الفرج حيث اشتهرت برقصة “القلل” التي تضعها على رأسها بدلاً من “الشمعدانات”، ثم اتجهت إلى العمل المسرحي وانضمت إلى العديد من الفرق المسرحية منها فرقة “فوزي الجزايرلى – علي الكسار – أمين عطا الله- بشارة واكيم”.

في عام 1935م التحقت “ماري منيب” بفرقة الريحاني التي استمرت في العمل معها حتي بعد وفاة الريحاني وتحملت مسئولية الفرقة مع بديع خيري وعادل خيري.

من أبرز الأعمال المسرحية التي قدمتها: “العشرة الطيبة” و”إلا خمسه” و”30 يوم في السجن” و”استني بختك” و”خلف الحبايب” و”عريس في أجازة” و”سلفني حماتك” و”حماتي بوليس دولي” و”أحب حماتي”.

إلى جانب المسرح قدمت الفنانة “ماري منيب” العديد من الأعمال السينمائية، وعلي الرغم من تنوع أدورها إلا أنها اشتهرت بدور الحماة حتى أُطلق عليها “أشهر حماة في السينما المصرية”.

بلغ الرصيد الفني لـ”ماري منيب” ما يزيد عن 200 فيلم سينمائي من أبرزهم “الحموات الفاتنات” و”حماتي ملاك” و”حماتي قنبلة ذرية” و”الستات مايعرفوش يكدبوا” و”أم رتيبة” و”كدبة أبريل” و”لعبه الست” و”الأسطى حسن” و”حميدو”.

يُعد فيلم “لصوص لكن ظرفاء” مع عادل إمام وأحمد مظهر ويوسف فخر الدين آخر أعمال الفنانة “مارى منيب” على شاشة السينما قبل وفاتها يوم 12 يناير لعام 1969م، وكانت “مارى منيب” قد أشهرت إسلامها قبل الوفاة.

الكلمات الدليلية :| |

مقالات متعلقة

 

شاهد أحدث الفيديوهات

Error: Feed has a error or is not valid