احدث وافضل طرق فرد الشعر

 

عادت مرة أخرى صيحة الشعر المفرود لتحتل أهم عروض الأزياء والأناقة العالمية، ولأن الشعر المسترسل حقا مصدر للجاذبية ولفت الأنظار، تضحي النساء في أغلب الأحيان بصحة الشعر للحصول على الإطلالة المرغوبة، ومع ذلك قد لا تحصل بالضبط على ما تريد.
أصبح فرد الشعر أحد أكثر القطاعات المربحة في صناعة تصفيف الشعر، وكنتيجة لذلك بذل خبراء التجميل الجهد الكبير من أجل تطوير طرق متعددة لها القدرة على تلبية هذه الحاجة الملحة من مختلف الجوانب، حتى أصبحت المرأة قادرة هذه الأيام على الاختيار بين وسائل متنوعة تعتمد على مستوى الجهد الذي يحددونه في الصناعة لكي يحصلن على القوام المفضل للشعر.
لذا نقدم لك أفضل وأحدث طرق فرد الشعر لتتخيري من بينها ما يناسب إمكانياتك ونوعية شعرك وتحصلي على أجمل إطلالة، هذا من خلال تقديم تحليل مفصل لكل طريقة من طرق فرد الشعر وتقييم ما بها من فوائد وعيوب حتى على مستوى سطحي يمكن أن يقود إلى أفضل الاختيارات.
ومن أحدث التغيرات ذات الأنماط المؤقتة القابلة للتغير بسهولة إلى هذه الإطلالة التي تمتد لمدة أطول وقد يكون لها تأثير واضح على شعرك، جميع الأساليب التي ستذكر لاحقا تحتوي على سلسلة من الإيجابيات والسلبيات التي يجب الالتفات إليها.
وهنا الطرق الرئيسية المستخدمة حاليا لفرد الشعر مصحوبة بأشياء قليلة أنت بحاجة لمعرفتها قبل الاختيار بينها.
فرد الشعر الطبيعي:
تميل الكثير من النساء إلى الطرق الطبيعية عندما يتعلق الأمر بالعناية بالشعر وخاصة لتوفير التكلفة وما تقدم للشعر من فوائد متعددة، كما هو الحال للأنواع الأخرى من مشكلات التجميل، حيث توجد العلاجات الطبيعية لهؤلاء النساء الراغبات في خصلات جميلة.
ومن العلاجات الطبيعية لفرد الشعر ما يلي:
- زيت الشعر الساخن.
- لبن جوزالهند.
- العسل.
وهذه مجرد قليل من الأفكار التي يمكن استخدامها، لكن نتائجها لا تظهر بسرعة ولهذا السبب تلجأ المرأة إلى طرق أخرى لفرد الشعر.
فرد الشعر بالغسل والتجفيف بالهواء الساخن:
طريقة أخرى لفرد الشعر تستخدم على نطاق واسع وهي عبارة عن تنظيف الشعر وتجفيفه بالهواء الساخن، وتتميز هذه الطريقة بأن تكلفتها معقولة وبسيطة إلى حد كبير لكن مع نتائج متفاوتة حيث تعتمد على المهارة في الأداء وتعتبر من بين تلك الطرق الأقل ضررا بالشعر.
لتقليل مخاطر هذه الطريقة تأكدي من استخدام سبراي الحماية الحراري، لأنك عندما يكون لديك الخبرة بأحدث التقنيات ستحصلين على نتائج مثالية وسريعة.
كريمات السيليكون ومنتجات تصفيف الشعر:
تم تطوير كريمات السيليكون حتى تساعد المرأة على فرد خصلات شعرها بدون تعريضه للحرارة، تعمل هذه الكريمات مع كل أنواع الشعر ولا تغير هيكل أو تكوين ملمس، وكنتيجة لهذه الطريقة لن تتعرض خصلات شعرك للتلف إذا قمت باختيار هذا العرض.
يمكنك استخدام هذه الكريمات التي تحتوي على المكونات: (dimethicone) أو (cyclomethicone)، كما يجب وضعها على الشعر المبتل لكي تحصلي على أفضل النتائج، بعد ذلك قومي بتمشيط الشعر بشكل مستقيم وسوف تحصلين على شعر حريري تمنيتيه دائما.
من جانب آخر، تعمل مستحضرات تصفيف الشعر على تغليف الشعر ببساطة لخلق الإطلالة المرغوبة وتمتد آثارها عادة حتى تقرري غسل الشعر.
مكواة الشعر الكهربية:
أصبحت مكواة الشعر من الأدوات الغير مكلفة نسبيا، وعلى الرغم من أنها أكثر ضررا من الطرق السابق ذكرها (ويرجع ذلك إلى أنها تسبب تشققات في بشرة الشعر) لكنها تعتبر أقل ضررا من فرد الشعر بالطرق الكيميائية.
اعلمي أن استخدام المكواة بحرارة معتدلة وسبراي الحماية الحراري يمكن أن يساعد لكنه لن يمنع حدوث الأضرار ويوصي خبراء الشعر باستخدام سبراي الحماية الحراري الذي يحتوي على مكون (hydrolyzed wheat protein polysiloane copolymer) لتقليل حدوث التشققات أو التقصف.
فرد الشعر على الطريقة البرازيلية:
اكتسبت هذه الطريقة في البداية شعبية كبيرة ويرجع ذلك إلى حقيقة استخدام شكل متبلور من بروتين الكيرياتين الذي يعتقد أنه مفيد للشعر لما له من لمعة حريرية يمنحها له، ومع ذلك كشف الجدل الذي قدمته طريقة برازيلية أخرى وهي التنظيف والتجفيف الحراري عن وجود نسبة عالية من مكون الفورمالديهايد الموجود بها وما ينطوي عليه من مخاطر صحية محتملة.
بينما لا تقدم الوصفات المنزلية عادة نتائج طويلة الأمد، لكن إذا تمت داخل صالون متخصص في تصفيف الشعر والعناية به يمكن أن تمتد لثلاثة أشهر.
فرد الشعر الطويل لفترة طويلة:
فرد الشعر بطريقة الاسترخاء هي أكثر الطرق فاعلية كما تعتبر من أكثر الطرق المتاحة والتي تعرضه للتلف، ولأنها تتطلب استخدام مادة كيميائية كاوية لتقويم وفرد الشعر ينتج عنها بعض المخاطر لذا ينصح بالذهاب إلى صالون متخصص لتقديم المعالجات الضرورية.
ومع ذلك تترك هذه الطريقة الشعر في حالة من الجفاف والأطراف المتقصفة ويصبح استعادة صحته مرة أخرى شيئا صعباً جدا.
فرد الشعر على الطريقة اليابانية:
تشبه هذه الطريقة الطريقة السابقة بشكل كبير لكنها تعتبر أقل قسوة على الشعر، يستمر مفعولها لمدة حوالي 6 أشهر مع العناية الطبيعية للشعر، ولأن تكلفتها باهظة جدا تمتنع عنها العديد من النساء ولا تستمر في استخدامها، لايزال ضرر هذه الطريقة كبيرا جدا لأنها تفقد الشعر البروتين الضروري له.

المصدر : حلوة

الكلمات الدليلية :| |

مقالات متعلقة